منتدى عائشة رشيـــــــــــــــد
اهلا وسهلا بك اخي الزائر في منتدانا
يشرفنا التسجيل لتكوون واحدا من اسرة منتدى عائشة رشيد
المديرة


الادارة


منتدى لكل المنتديااات
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  ***أأأأأأأأأروأآآآح كالوررد.....***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة الورد
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 95
تاريخ التسجيل : 15/05/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: ***أأأأأأأأأروأآآآح كالوررد.....***   الأربعاء يونيو 15, 2011 6:38 pm


[img][/img]
***أأأأأأأأأروأآآآح كالوررد.....***





***أأأأأأأأأروأآآآح كالوررد.....***











[size=25]اسعــد الله اوقــآتكم بكــل خــير














دائما ما كنت أحلم بحياة الأرياف ..






فالحياة في ذلك الريف إبداع..
حيث الأكواخ و البساتين ..
و في البساتين ورود وأزهار ..
وفي الورود أرواح تحمل في بتلاتها أسمى المعاني ..
فلكل وردة معنى ووجهات مختلفة في الحياة ..
وهناك أنواع مختلفة من الورود ولكل منهاسماتها ..










{ 1}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.


* فهذه الوردة مطلة على الدوام نحو
إشراقة الشمس لا تنحني أبدا مهما كانت
مثقلة بقطرات الندى فوقها ..






بل وأنها تزيدها إشعاعاوجمالاً لؤلؤيا






{ 2}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.








* هناك وردة لا تحس بالانتماء إلا للورود مثيلاتها ..






لا تحب استسقاء الحب إلا من هذه الورود ..
لا تشعر بالدفء إلا مع هذه الورود ..
قوية هذه الوردة في جبهات المقاومة مع
الآخرين ولكنها ضعيفة حنونة ” طفلة ”
تعطي قلبها بلا عقل فقط لهذه الورود
وليس جميعها و بالأخص وردة تشبهها ..
تستطيع أن تتشرب ما يكفي من الحب لأنها
هي الحب ..
وتتجرع كؤوس الألم لأنها تحب ...
وتمتلك من تحب لهاوحدها بتحايلها ..
وتتمكن ..








لأنها غيورة من الدرجة الأولى ..


{ 3}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



* هناك وردة تحب الحب أيا كان ومع أي






كان ..لا يقف الحب عندها للورد فقط ..
وإنما تحب كل ما حولها .. ما فوق الجبال
من غابات وما تحت الأنهار والبحيرات
والمحيطات وما بينهما من أصداف
وقواقع..تجود بحبها .. صادقة اتجاه
نفسهاواتجاه الآخرين..لا تتوقف عن
العطاء .. ولا تطالب إلا بالقليل ..حنونة
ونفسهاطيبة عفوية وإن كانت تقسو أحيانا ..







{ 4}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



*هناك وردة مهما التف الزمان







بأشواكه ,,وأسقط بتلاتها,, وجفت
الأوراق وانعدم صوت حفيفهابعدما توقف
صوت الخرير حولهاالذي كان يدللهاكل
حين بتلك العذوبة الساحرة ..
مهما قسا الظلام عليها ,, وأحجب عنها
الضياءبغيومه السوداءالحالكة..
تظل يانعة مقبلة على الحياة بكل الحب
والتفاؤل والقوة والإيمان ,
إلى آخر ورقة تسقط منهاوينتهي بها
المطاف ..
ولكنهاتظل ذكرى تطوف بين الأذهان








وفوق الثرى..






{ 5}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



* هناك وردة مهما طعنت بالغدر .. مهما






نزفت من الدماء .. تظل شامخة كالجبال
.. لا تنثني كأشرعة السفن
الثابتة في وجه أعاصير الأمواج ..
تظل قوية لآخر رمق ,, ولكنها تحمل في
داخلها من الألم ما يكفي لأن تحمل داخلها
ظلال البراكين الثائرة .. الشديدة الحمرة








والحرارة والمصحوبة بدخان ..








{ 6}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



* هناك ورود .. عندما يسقط الزمان إحدى






بتلاتهاتتبعه .. فتلقي بنفسهافي تلك
الانحدارات .. وتمزق بتلات روحها ..
لأنهالم تحتمل تلك الأعاصير التي كانت
تحوم حولها لبرهة من الزمن .. لأنها لم
تحمل قوة الإيمان .. لأنها وللأسف تفتقر
إلى تلك النظرة .. نظرة التفاؤل والابتسامة
في وجه الرياح الممطرة تحت المظلات ..








{ 7}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



هناك وردة لا يحمل الزمان عبأه الأنها






سواء وجدت أم لم توجد ..يبقى الزمان
على حاله ..
لا تحمل أي مشاعر.. لا تعترف بالحب ..
سلبية المشاعر ..وجهاتها خاطئة.. ليس
لها أي طموح .. لا تسعى للابتكارات
والتفكير ..حياتها فارغة لا تجعل منها
معنى .. وإنما أوراق ممزقة تأبى حروفها
البقاء بل وأنهاخجلة من أن تكون في هذا
المكان الفارغ ... وفي النهاية تكون وحيدة
لا تملك شيئاوتطالب بالإنسانية.. فأين
هي الإنسانية التي تدعي امتلاكها.. والتي








اشمأزت الانسانية ذاتهامن رفقتها!!!!؟؟؟








{ 8}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



هناك وردة حمراء .. ولكنها مثلجة ..






فكانت كملكة الثلج التي بلا قلب ورحمة ..
بلا حب ,, قاسية .. إنها وردة ولكنها
مسمى بغير معنى..
يبهت الكلام في وصف جبروتها ..
يتلاشى الحب عندها ..
ليس هناك ما تحتويه من الحب داخلها ..
جامدة الأحاسيس ,, كبيوت الثلج الراسية
بلاحركة ..
الحب في عينها غير معترف به ليس في
قاموسها أصلا .. ولا يستحق منها لحظه
لتفكر فيه .. أو تعامل به ..
ولكنها لن تستطيع أن تقود بدون أشرعة
الحب في وسط البحار.. طالما قست
وجفت ولم تحن أو تعطف أو تعطي قلبها








أو الأمان لأي وردة غيرها ..








{ 9}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



* هناك وردة ارتمت على التراب ما إن






وجدت نفسهامثقلة بالمعاناة والهموم
والأحزان ..
اختبأت ظنا منها أنها وجدت الحل
بالهروب ..
بعدم مواجهة الصعاب والخطوب ..
لطخت نفسهابالطين وبقيت عليه ..
امتنعت عن الوقوف والتصدي ..
ضعيفة تلك الوردة فشلت في التحمل
والمواجهة ولا تدري أنها غاصت في








مشكلة أعمق من تلك المحن ..









{ 10}

تكبير الصورة تم تعديل ابعاد هذه الصورة. انقر هنا لمعاينتها بأبعادها الأصلية.



*هناك وردة فيها من الجمال ما يفوق






غيرها .. حسناء ,, وفي جاذبيتها روعة ..
تحب وفي الحب تسلك بحيلتها وحجتها
القوية .. سلطتها قوية ..
في المقابل ,,,
شرسة ..تحوم حول من تحب تمتلكه
تماما.. تمزق من يقترب منه ..
وإذا غدر بها من تحب تقتص منه ولكن
دون أن تؤذيه فهي لازالت تحبه ..
تعيش عذاب الحب وتستلذ بالأذى منه لأن
الحب عندها أفضل من عدم الحب مهما








كانت النتائج ..








ربمايكون الإنسان قد مر بجميع الظروف






لكل تلك الأنواع من الورود...
التي كانت كناية عن روح إنسان..
وربما هناك من شارف على المرور
بجميعها..

وآخرين لم يمروا بجميع تلك الصور...

دمتم ورد يفووح بكل جمـآل~



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عائشة رشيد
admin
avatar

عدد المساهمات : 783
تاريخ التسجيل : 20/04/2011
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: ***أأأأأأأأأروأآآآح كالوررد.....***   الأربعاء يونيو 15, 2011 10:01 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
***أأأأأأأأأروأآآآح كالوررد.....***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عائشة رشيـــــــــــــــد :: المنتديات العامة :: المواضيع العامة-
انتقل الى: